النبوة في الإسلام


النبوة في الإسلام :

الأنبياء والرسل في الإسلام ، هم أشخاص اختارهم الله لهداية الناس إلى عبادته وحده لا شريك له ، ودعوتهم للأخلاق والفضيلة ونبذ الوثنية والمحرمات . الفرق بين النبي الرسول في الإسلام هو أن الرسول بعثه الله برسالة وديانة وشرع جديد ؛ أما النبي فهو من نزل عليه الوحي من الله ليدعو لعبادة الله على أحد المناهج أو الشرائع التي أنزلها الله على رسله من قبل .

:: .. + النبي عيسى عليه السلام + .. ::

النبي عيسى عليه السلام


عيسى بن مريم ، نبي من أولي العزم عند المسلمين

يؤمن المسلمون بعيسى كنبي مرسل من عند الله ويعتقدون أن مولده معجزة . وعدم الإيمان به أو بأحد من الانبياء يعد كفرا مخرجا من ملة الإسلام ؛ بل إن النبى محمد صلى الله عليه وسلم أثنى على عيسى ثناءا منقطع النظير ، كما أن نبي الإسلام محمد بن عبد الله أمر من قبل الله بالإقتداء بهدى هؤلاء الانبياء أجمعين في الصبر والجلد. كما يؤمن المسلمون بعوده عيسى بن مريم إلى الأرض ليقيم فيها العدل والحق وذلك قبل قيام الساعه ونهاية الحياة الدنيا . ويطلق المسلمون أيضا لقب المسيح على عيسى بن مريم. ويصف القرآن عيسى بأنه كلمة الله التي ألقاها إلى مريم بنت عمران . يذكر القرآن أن عيسى بشر ككل البشر وأن الله خلقه كما خلق آدم بدون أب ، وأن أمه مريم صِدّيقة اختارها الله لمعجزته بولادة عيسى من غير ذكر . وقد اختاره الله ليكون نبي قومه وأيده بالمعجزات من إحياء الموتى بإذن الله وغيرها كدلالة على صدقه .

أوحى الله إليه الإنجيل ، وأيده بمعجزات عديدة : كان أولها أنه ولد لأم من غير أب ، وأنه تكلم في المهد ، وأنه شفى المرضى بإذن الله ، وأنه خلق من الطين طيرا بإذن الله . لم يصلب ولم يقتل بل رفعه الله إليه .

ولهذا يحترمُ المسلمون عيسى ، ودائما يُتبعون اسمه واسم كل الأنبياء بلفظ ( عليه السلام ) دلالة على تعظيمهم وعلو قدرهم ، ويعتبرون أنفسهم أقرب الناس إليه وأولى بموالاته .

لإستعلام المزيد عن النبي عيسى عليه السلام
يرجى التوجه إلى : الموسوعة الحرة