النبوة في الإسلام


النبوة في الإسلام :

الأنبياء والرسل في الإسلام ، هم أشخاص اختارهم الله لهداية الناس إلى عبادته وحده لا شريك له ، ودعوتهم للأخلاق والفضيلة ونبذ الوثنية والمحرمات . الفرق بين النبي الرسول في الإسلام هو أن الرسول بعثه الله برسالة وديانة وشرع جديد ؛ أما النبي فهو من نزل عليه الوحي من الله ليدعو لعبادة الله على أحد المناهج أو الشرائع التي أنزلها الله على رسله من قبل .

:: .. + النبي إبراهيم عليه السلام + .. ::

النبي إبراهيم عليه السلام


إبراهيم ( سنة 2200 / 2000 قبل الميلاد ؛ إسم إبراهيم بالعبرية هو : אברהם ( إبراهام ) ؛ إبراهيم شخصية بارزة في الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية . وردت سيرة حياته في سفر التكوين وفي القرآن أيضاً . ويُعتقد بانها صحيحة ضمن هذه الأديان الكبرى حسب ما ورد في كتبهم المقدسة ، ولكن يعتبرها بعض المؤرخون ضمن الأساطير لغياب مصادر أخرى تاريخية محايدة عن حياته .

تسمى العقائد الإسلامية والمسيحية واليهودية بالديانات الأبراهيمية لأن اعتقاداتهم كانت متأثرة بدور إبراهيم .

ذٌكرَ في التناخ الذي يتضمن كتاب التوراة وكتب الانبياء عند اليهود والقران بأن إبراهيم كان مٌباركا من الله .

في التقليد اليهودي يسمى إبراهيم Avinu أو " أبونا إبراهيم " . وَعَدَ الله إبراهيم بأشياء كثيرة وعظيمة ، حيث وعدةٌ الله بنسل عظيم وان كل الأمم سوف تتبارك بهذا النسل ) .

يَعتَبر اليهود والمسيحيين بأن إبراهيم هو أبو شعب إسرائيل من ابنه الذي قدمه إبراهيم لله كذبيحة بحسب الاعتقاد المسيحي واليهودي . ولكن في التأريخ الإسلامي تظهر اطاعة إبراهيم لله بتقديمه ابنه إسماعيل .

يؤمن المسلمون بأن النبي محمد هو من نسل الأبن البكر لإبراهيم الذي هو إسماعيل .

يٌعتَقَد في المسيحية بأن إبراهيم هو مثال يحتذى به في الايمان .

في الإسلام يعتبرَ إبراهيم من أهم الانبياء الذين ارسلهم الله .

كان اسم إبراهيم الأصلي هو إبرهام ( بالعبرية : אַבְרָם والذي معناه الأب الرفيع ) وبعد ذلك سٌميَ اسمه إبراهيم ) .

لإستعلام المزيد عن النبي إبراهيم عليه السلام
يرجى التوجه إلى : الموسوعة الحرة