القرآن الكريم » المطففين

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 1الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 2وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 3أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 4لِيَوْمٍ عَظِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 5يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 6كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 7وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 8كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 9وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 10الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 11وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 12إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 13كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 14كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 15ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُو الْجَحِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 16ثُمَّ يُقَالُ هَٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 17كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 18وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 19كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 20يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 21إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 22عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 23تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 24يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 25خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 26وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 27عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 28إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 29وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 30وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَىٰ أَهْلِهِمُ انقَلَبُوا فَكِهِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 31وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَٰؤُلَاءِ لَضَالُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 32وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 33فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 34عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 35هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 36

كتب عشوائيه

  • التقريب لتفسير التحرير والتنوير لابن عاشورالتقريب لتفسير التحرير والتنوير لابن عاشور: قال المؤلف - حفظه الله -: «فإن القرآن الكريم كلام الله - عز وجل - أنزله على قلب نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - ليكون من المُنذِرين، وما زال العلماء - منذ نزوله - يتعاقبون على دراسته، ويعكُفون على النهل من معينه، والتزوُّد من هدايته. ومن أعظم ما أُلِّف في هذا الشأن في العصور المتأخرة ما رقمته يراعةُ العالم الشيخ محمد الطاهر بن عاشور - رحمه الله -، وذلك في تفسيره المعروف بـ: «التحرير والتنوير». ونظرًا لعظم شأن تفسيره، ولأنه ملِيء بكنور من العلم والمعارف والثقافة، ولكونه مُطوَّلاً .. فقد رأيتُ أن أستخرج بعض اللطائف الرائعة، واللفتات البارعة التي احتوى عليها ذلك التفسير العظيم؛ رغبةً في عموم النفع، وإسهامًا في التعريف بهذا العمل الجليل الذي لا يخطر لكثيرٍ من طلبة العلم - فضلاً عن غيرهم - ما يشتمل عليه من نفائس العلم وغواليه، وقد سميته: «التقريب لتفسير التحرير والتنوير لابن عاشور»».

    المؤلف : محمد بن إبراهيم الحمد

    الناشر : موقع دعوة الإسلام http://www.toislam.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/355729

    التحميل :

  • كيف تربي ولدك؟كيف تربي ولدك : فإن الأمة الإسلامية بحاجة ماسة للموضوعات التربوية لتعود إلى سابق مجدها، ومن أهمها (تربية الولد) وتكمن أهمية الموضوع في أنه محاولة لتقديم نموذج عملي قابل للتطبيق، وأنه مستمد من الوحيين وكتابات المفكرين، يعتمد الإيجاز ويتوخى سهولة العبارة ووضوح الأسلوب. ومع وفرة الكتب التربوية إلا أن وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عملت على نشر هذه الرسالة لغايات منها: أن تكون صغيرة الحجم، سهلة الأسلوب، منبثقة من منهج الإسلام في التربية، قابلة للتطبيق، لأن الكتب التربوية قد تقدم نظريات مجرّدة، آو تجمع نصوصاً من الوحيين مع تعليقات يسيرة، وبعضها يذكر تطبيقات تربوية ولكن يعزف عنها القراء لطولها إذ يبلغ بعضها المئات.

    المؤلف : ليلى بنت عبد الرحمن الجريبة

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/117070

    التحميل :

  • العبر في خبر من غبرالعبر في خبر من غبر: في هذه الصفحة نسخة الكترونية مفهرسة، تتميز بسهولة التصفح والوصول إلى المعلومة من كتاب العبر في خبر من غبر، والذي يعتبر هذا الكتاب من مصادر تاريخ الرجال المهمة، وقد رتبه المصنف - رحمه الله - بدءاً من هجرة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى المدينة وابتدأه بهذه الحادثة متابعاً التاريخ للأحداث المهمة عاماً فعاماً، منتهياً بعام سنة تسع وتسعين وست مائة بحادثة غزو التتار الذي حصل في ذاك العام.

    المؤلف : شمس الدين الذهبي

    الناشر : موقع أم الكتاب http://www.omelketab.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/141364

    التحميل :

  • وثلث لطعامكوثلث لطعامك: قال المصنف - حفظه الله -: «فإن الله خلقنا لأمر عظيم, وسخر لنا ما في السموات والأرض جميعًا منه, وسهل أمر العبادة, وأغدق علينا من بركات الأرض؛ لتكون عونًا على طاعته. ولتوسع الناس في أمر المأكل والمشرب حتى جاوزوا في ذلك ما جرت به العادة, أحببت أن أذكر نفسي وإخواني القراء بأهمية هذه النعمة ووجوب شكرها وعدم كفرها. وهذا هو الجزء «الثامن عشر» من سلسلة «أين نحن من هؤلاء؟» تحت عنوان «وثلثٌ لطعامك»».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/229618

    التحميل :

  • معالم في أوقات الفتن والنوازلمعالم في أوقات الفتن والنوازل : إن من أعظم الأمور التي تسبب التصدع والتفرق في المجتمع ما يحصل عند حلول النوازل وحدوث الفتن من القيل والقال الذي يغذى بلبن التسرع والجهل والخلو من الدليل الصحيح والنظر السليم. ويضاف إلى هذا أن من طبيعة الإنسان الضعف الجبلي فيما ينتابه من الضيق والقلق والغضب والتسرع ويتأكد ذلك الضرر ويزيد أثره الضعف الشرعي علما وعملا، وبخاصة عند التباس الأمور في الفتن والنوازل، لما كان الأمر كذلك كان من اللازم على المسلم أن يتفطن لنفسه وان يحذر من تلويث نفسه فيما قد يجر عليه من البلاء ما لا تحمد عقباه في دنياه وآخرته،فضلا عن ضرره المتعدي لغيره، وإن كان ذلك كذلك، فيذكر هاهنا معالم تضيء للعبد طريقه في أوقات الفتن، مستقاة من النصوص،وكلام أهل العلم،علها أن تكون دلائل خير في غياهب الفتن.

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السدحان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/4563

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share